ثانوية جمال الدين الأفغاني - معسكر
مرحبا بك عزيزي الزائر،
لا تتردد بالانخراط في المنتدى
إن كنت منخرطا رجاءا سجل دخولك
ثانوية جمال الدين الأفغاني - معسكر

المنتدى - الموقـع الرسمي
 
الرئيسية  اليومية  س .و .ج  بحـث  الأعضاء  المجموعات  التسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 جريدة الجمهورية: ولد قابلية رئيسا شرفيا لجمعية قدماء التلاميذ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المشاركات : 20
النـقـط : 2407
تاريخ الإنظـمام : 26/06/2011

مُساهمةموضوع: جريدة الجمهورية: ولد قابلية رئيسا شرفيا لجمعية قدماء التلاميذ    29/6/2011, 16:08

ثانوية جمال الدين بمعسكر
ولد قابلية رئيسا شرفيا لجمعية قدماء التلاميذ
* أحمد بن نعوم منذ
حوالي 19 شهرا كتبنا عن ثانوية جمال الدين الأفغاني باعتبارها معلما
تربويا بمدينة معسكر، ومشتلة الإطارات الجزائرية بحكم الشخصيات البارزة
الذين درسوا بها قبل وبعد الإستقلال، وتطرقنا يومئذ إلى فكرة تأسيس "جمعية
لقدماء تلاميذ الثانوية" الفكرة التي ظلت تراود العديد من تلاميذ المؤسسة
منذ أكثر من عقد من الزمن، قبل أن تبادر مجموعة منهم، بتجسيدها يوم السبت
الماضي، بعد لقاء جمعهم بهذه الثانوية.



حيث تم
الإعلان عن تأسيس هذه الجمعية وتعيين السيد دحو ولد قابلية، رئيسا شرفيا
لها، إلى جانب الكثير من الأعضاء الشرفيين الآخرين، من أمثال البروفيسور
قدار مصطفى أستاذ طب الأطفال بمستشفى مصطفى باشا بالجزائر العاصمة، وعضو
أكاديمية الطب بفرنسا والسادة عطار هواري، بختي أحمد، مولسردون محمد وهم
ولاة سابقون وحمدادو مختار مدير مركزي بوزارة السياحة، والسيد بن حطاط
بلقاسم مازوني الرئيس المدير العام لشركة الطاسيلي للطيران والسيد ودان
أحمد مدير عام بسلك الأمن الوطني وغيرهم من قدماء تلاميذ المؤسسة ممن
يشغلون حاليا أو شغلوا مناصب سامية في أجهزة الدولة.



وقد
أسندت المهام التنفيذية للجمعية الجديدة للطبيب الجراح بوسيف الجيلالي في
الرئاسة والدكتور بوشطارة أحمد نائبا له، والأستاذ جلالي محمد مدير ثانوية
متقاعد، كاتبا عاما، والسيد رويعي علي إطار متقاعد من قطاع الضرائب، أمينا
للصندوق وبعضوية السادة خلادي مختار وشنيني الحبيب، وكياس محمد، إطارات
سامية متقاعدة من قطاع التربية.



وحسب
السيد جلالي محمد الأمين العام للجمعية الفتية، فإن الأعضاء المؤسسين
تفاجأوا بحضور شخصيات يعملون في منظمة الأمم المتحدة من السلك الدبلوماسي،
وفي بروكسل ببلجيكا في سلك المحاماة، والذين تحملوا مشاق السفر لمعايشة
الحدث واستغلال الفرصة لزيارة ثانويتهم القديمة.



السيد
جلالي أكد أيضا أن أهداف الجمعية، تربوية، ثقافية واجتماعية إذ ستسعى إلى
مساعدة التلاميذ عامة والتلاميذ المتفوقين خاصة على مواصلة دراستهم في
الخارج، وكذا دعم مكتبة الثانوية لتكون أغنى المكتبات المدرسية، فضلا عن
السهر على كل من شأنه الحفاظ على الثانوية.



هذا ولا
بد من الإشارة من باب التذكير، أن فكرة تأسيس هذه الجمعية لم تغادر يوما
بال مدير الثانوية السيد بوعبد الله عبد الوهاب الذي قال لنا يوما: "إنه
فخور أن يكون هو أيضا تلميذا بهذه المؤسسة قبل أن يصبح أستاذا بها للغة
الإنجليزية، ثم مديرا لها"، وهي خاصية انفرد بها من بين تلاميذ المؤسسة.
والجدير بالذكر، أيضا أن فكرة إنشاء مثل هذه الجمعية وجدناها من قبل عند
الكثير ممن درسوا بالثانوية، وقد تحمس لها كثيرا السيد العيشوبي محمد عندما
كان نائبا في البرلمان عن ولاية معسكر عام 1997، وعبّر لنا عن نفس الحماس
عندما أصبح بعد ذلك سفيرا للجزائر في رومانيا، كما أن الدكتور بن داهة عدة
أستاذ التاريخ بجامعة معسكر، حدثنا هو الآخر عن لقاء له سابق مع كل من
السيد العيشوبي محمد والجنرال بن عمر في الجزائر العاصمة في إطار المشاورات
لتجسيد هذه الفكرة.



وعن
تاريخ هذه المؤسسة يقول الدكتور جاكر لحسن أستاذ التاريخ بجامعة معسكر، أن
ثانوية جمال الدين الأفغاني، هي رابع مدرسة تنشئها الإدارة الإستعمارية
بمدينة معسكر بعد المدارس الإبتدائية "الإسكندر الثالث" في 1874 ومدرسة
"البايلك الخاصة بالبنات" وكانتا حكرا على الأوروبيين، ولم تؤسس مدرسة خاصة
"بالأهالي" حسب السياسة الإستعمارية إلا عام 1917.



لتأتي
بعد ذلك "المدرسة الإبتدائية العليا" كما أسمتها وهي ثانوية "جمال الدين
الأفغاني" حاليا والتي افتتحت أبوابها عام 1927. وزيادة على كونها مشتلة
لتخريج الإطارات من مختلف التخصصات فإن ثانوية "جمال الدين الأفغاني" تعد
أيضا معلما من المعالم التاريخية للثورة التحريرية، إذ نظرا لضيق المدرسة
الأصلية، تم توسيع الثانوية بإلحاق إحدى الثكنات السابقة (في وقت الإحتلال
الفرنسي) بالمؤسسة لإنجاز المزيد من الأقسام، وبهذا الجزء الملحق من
الثانوية الذي استعملته السلطات الإستعمارية كمعتقل للوطنيين للإنتقاء
والتوجيه، نحو معتقلات أو سجون أخرى، أو نحو الإعدام الصوري وبدون محاكمة،
بهذا الجناح يقوم نصب تذكاري، يخلد كل الذين مروا بهذا المعتقل واغتيلوا أو
فقدوا، وعلى طول النصب التذكار ي يرفع يوميا العلم الوطني الذي ضحى من
أجله هؤلاء.



ولذا
نأمل أن تتكفل الجمعية الفتية بتوثيق كل هذا التاريخ الحافل وبثه في أوساط
المثقفين ليكون نبراسا يستضيئون بهديه في حياتهم اليومية.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lycee.fr1.co
kamel76



عدد المشاركات : 1
النـقـط : 2185
تاريخ الإنظـمام : 02/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: جريدة الجمهورية: ولد قابلية رئيسا شرفيا لجمعية قدماء التلاميذ    2/12/2011, 20:49

Admin كتب:
ثانوية جمال الدين بمعسكر
ولد قابلية رئيسا شرفيا لجمعية قدماء التلاميذ
* أحمد بن نعوم منذ
حوالي 19 شهرا كتبنا عن ثانوية جمال الدين الأفغاني باعتبارها معلما
تربويا بمدينة معسكر، ومشتلة الإطارات الجزائرية بحكم الشخصيات البارزة
الذين درسوا بها قبل وبعد الإستقلال، وتطرقنا يومئذ إلى فكرة تأسيس "جمعية
لقدماء تلاميذ الثانوية" الفكرة التي ظلت تراود العديد من تلاميذ المؤسسة
منذ أكثر من عقد من الزمن، قبل أن تبادر مجموعة منهم، بتجسيدها يوم السبت
الماضي، بعد لقاء جمعهم بهذه الثانوية.



حيث تم
الإعلان عن تأسيس هذه الجمعية وتعيين السيد دحو ولد قابلية، رئيسا شرفيا
لها، إلى جانب الكثير من الأعضاء الشرفيين الآخرين، من أمثال البروفيسور
قدار مصطفى أستاذ طب الأطفال بمستشفى مصطفى باشا بالجزائر العاصمة، وعضو
أكاديمية الطب بفرنسا والسادة عطار هواري، بختي أحمد، مولسردون محمد وهم
ولاة سابقون وحمدادو مختار مدير مركزي بوزارة السياحة، والسيد بن حطاط
بلقاسم مازوني الرئيس المدير العام لشركة الطاسيلي للطيران والسيد ودان
أحمد مدير عام بسلك الأمن الوطني وغيرهم من قدماء تلاميذ المؤسسة ممن
يشغلون حاليا أو شغلوا مناصب سامية في أجهزة الدولة.



وقد
أسندت المهام التنفيذية للجمعية الجديدة للطبيب الجراح بوسيف الجيلالي في
الرئاسة والدكتور بوشطارة أحمد نائبا له، والأستاذ جلالي محمد مدير ثانوية
متقاعد، كاتبا عاما، والسيد رويعي علي إطار متقاعد من قطاع الضرائب، أمينا
للصندوق وبعضوية السادة خلادي مختار وشنيني الحبيب، وكياس محمد، إطارات
سامية متقاعدة من قطاع التربية.



وحسب
السيد جلالي محمد الأمين العام للجمعية الفتية، فإن الأعضاء المؤسسين
تفاجأوا بحضور شخصيات يعملون في منظمة الأمم المتحدة من السلك الدبلوماسي،
وفي بروكسل ببلجيكا في سلك المحاماة، والذين تحملوا مشاق السفر لمعايشة
الحدث واستغلال الفرصة لزيارة ثانويتهم القديمة.



السيد
جلالي أكد أيضا أن أهداف الجمعية، تربوية، ثقافية واجتماعية إذ ستسعى إلى
مساعدة التلاميذ عامة والتلاميذ المتفوقين خاصة على مواصلة دراستهم في
الخارج، وكذا دعم مكتبة الثانوية لتكون أغنى المكتبات المدرسية، فضلا عن
السهر على كل من شأنه الحفاظ على الثانوية.



هذا ولا
بد من الإشارة من باب التذكير، أن فكرة تأسيس هذه الجمعية لم تغادر يوما
بال مدير الثانوية السيد بوعبد الله عبد الوهاب الذي قال لنا يوما: "إنه
فخور أن يكون هو أيضا تلميذا بهذه المؤسسة قبل أن يصبح أستاذا بها للغة
الإنجليزية، ثم مديرا لها"، وهي خاصية انفرد بها من بين تلاميذ المؤسسة.
والجدير بالذكر، أيضا أن فكرة إنشاء مثل هذه الجمعية وجدناها من قبل عند
الكثير ممن درسوا بالثانوية، وقد تحمس لها كثيرا السيد العيشوبي محمد عندما
كان نائبا في البرلمان عن ولاية معسكر عام 1997، وعبّر لنا عن نفس الحماس
عندما أصبح بعد ذلك سفيرا للجزائر في رومانيا، كما أن الدكتور بن داهة عدة
أستاذ التاريخ بجامعة معسكر، حدثنا هو الآخر عن لقاء له سابق مع كل من
السيد العيشوبي محمد والجنرال بن عمر في الجزائر العاصمة في إطار المشاورات
لتجسيد هذه الفكرة.



وعن
تاريخ هذه المؤسسة يقول الدكتور جاكر لحسن أستاذ التاريخ بجامعة معسكر، أن
ثانوية جمال الدين الأفغاني، هي رابع مدرسة تنشئها الإدارة الإستعمارية
بمدينة معسكر بعد المدارس الإبتدائية "الإسكندر الثالث" في 1874 ومدرسة
"البايلك الخاصة بالبنات" وكانتا حكرا على الأوروبيين، ولم تؤسس مدرسة خاصة
"بالأهالي" حسب السياسة الإستعمارية إلا عام 1917.



لتأتي
بعد ذلك "المدرسة الإبتدائية العليا" كما أسمتها وهي ثانوية "جمال الدين
الأفغاني" حاليا والتي افتتحت أبوابها عام 1927. وزيادة على كونها مشتلة
لتخريج الإطارات من مختلف التخصصات فإن ثانوية "جمال الدين الأفغاني" تعد
أيضا معلما من المعالم التاريخية للثورة التحريرية، إذ نظرا لضيق المدرسة
الأصلية، تم توسيع الثانوية بإلحاق إحدى الثكنات السابقة (في وقت الإحتلال
الفرنسي) بالمؤسسة لإنجاز المزيد من الأقسام، وبهذا الجزء الملحق من
الثانوية الذي استعملته السلطات الإستعمارية كمعتقل للوطنيين للإنتقاء
والتوجيه، نحو معتقلات أو سجون أخرى، أو نحو الإعدام الصوري وبدون محاكمة،
بهذا الجناح يقوم نصب تذكاري، يخلد كل الذين مروا بهذا المعتقل واغتيلوا أو
فقدوا، وعلى طول النصب التذكار ي يرفع يوميا العلم الوطني الذي ضحى من
أجله هؤلاء.



ولذا
نأمل أن تتكفل الجمعية الفتية بتوثيق كل هذا التاريخ الحافل وبثه في أوساط
المثقفين ليكون نبراسا يستضيئون بهديه في حياتهم اليومية.

لي الشرف العظيم أنني كنت تلميذا بهذه الثانوية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

جريدة الجمهورية: ولد قابلية رئيسا شرفيا لجمعية قدماء التلاميذ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانوية جمال الدين الأفغاني - معسكر :: القسم العام :: المنتدى العام-
© phpBB | الحصول على منتدى | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | انشئ مدونة